ننتظر تسجيلك هـنـا

 

 

» ٌمنتديات حساس «  
..{ ::: فعاليات منتديآت حسآس :::..}~
 
 



كُلنآ فِدآك يارسُول الله ▪● وَقفآتْ ‘ حَول سِيرهُ رَسولْ الله ..

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 06-19-2021, 03:54 AM
ضامية الشوق غير متواجد حالياً
اوسمتي
عيدية حسآس وسام بداية مشوار 
 
?  عضويتي » 1401
?  جيت فيذا » Feb 2021
?  آخر حضور » 06-20-2021 (12:26 AM)
? آبدآعاتي » 107
?  حاليآ في » في قلبه
? دولتي الحبيبه »
? جنسي  »  51
? آلقسم آلمفضل  » الاسلامى ♡
? آلعمر  » 15
? الحآلة آلآجتمآعية  » اعزب ♔
?  التقييم » ضامية الشوق is on a distinguished road
? مشروبك   سلطنة عمان
? قناتك female
? اشجع
? مَزآجِي  »  51
?

اصدار الفوتوشوب : سلطنة عمان My Camera: اعزب ♔

?

My Flickr  مُتنفسي هنا تمبلري هنا

?  آوسِمتي » عيدية حسآس وسام بداية مشوار 
 
افتراضي شرح حديث معاذ: "حق الله على العباد"



شرح حديث معاذ: "حق الله على العباد"


سماحة الشيخ محمد بن صالح العثيمين

عن معاذ بن جبل رضي الله عنه، قال: كنت ردف النبي صلى الله عليه وسلم على حمار، فقال: ((يا معاذ، هل تدري ما حق الله على عباده، وما حق العباد على الله؟))، قلت: الله ورسوله أعلم، قال: ((فإن حق الله على العباد أن يعبدوه ولا يشركوا به شيئًا، وحق العباد على الله ألا يعذِّب من لا يشرك به شيئًا))، فقلت: يا رسول الله، أفلا أبشِّر الناسَ؟ قال: ((لا تبشِّرْهم فيتَّكلوا))؛ متفق عليه.

وعن البراء بن عازب رضي الله عنهما عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ((المسلم إذا سئل في القبر يشهد أن لا إله إلا الله، وأن محمدًا رسول الله، فذلك قوله تعالى: ﴿ يُثَبِّتُ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا بِالْقَوْلِ الثَّابِتِ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَفِي الْآخِرَةِ ﴾ [إبراهيم: 27]))؛ متفق عليه.

وعن أنس رضي الله عنه، عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: ((إن الكافر إذا عَمِل حسنة، أُطعِم بها طعمة من الدنيا، وأما المؤمن، فإن الله تعالى يدَّخر له حسناته في الآخرة، ويعقبه رزقًا في الدنيا على طاعته)).

وفي رواية: ((إن الله لا يَظلِم مؤمنًا حسنة، يُعطى بها في الدنيا، ويُجزى بها في الآخرة، وأما الكافر فيطعم بحسنات ما عَمِل لله تعالى في الدنيا، حتى إذا أفضى إلى الآخرة، لم يكن له حسنةٌ يُجزى بها))؛ رواه مسلم.

وعن ابن عباس رضي الله عنهما قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: ((ما من رجلٍ مسلم يموت فيقوم على جنازته أربعون رجلًا لا يُشرِكون بالله شيئًا، إلا شفَّعهم الله فيه))؛ رواه مسلم.

وعن ابن مسعود رصي الله عنه قال: كنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في قبة نحوًا من أربعين، فقال: ((أتَرضَوْنَ أن تكونوا ربع أهل الجنة؟))، قلنا: نعم، قال: ((أترضَون أن تكونوا ثُلُث أهل الجنة؟))، قلنا: نعم، قال: ((والذي نفس محمد بيده، إني لأرجو أن تكونوا نصف أهل الجنة، وذلك أن الجنة لا يدخلها إلا نفسٌ مسلمة، وما أنتم في أهل الشرك إلا كالشعرة البيضاء في جِلْدِ الثور الأسود، أو كالشعرة السوداء في جِلد الثور الأحمر))؛ متفق عليه.

وعن أبي موسى الأشعري رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((إذا كان يوم القيامة دفع الله إلى كلِّ مسلم يهوديًّا أو نصرانيًّا، فيقول: هذا فكاكُك من النار)).

وفي رواية عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ((يجيء يوم القيامة ناس من المسلمين بذنوب أمثال الجبال، يغفرها الله لهم))؛ رواه مسلم.

قوله: ((دفع إلى كل مسلم يهوديًّا أو نصرانيًّا، فيقول: هذا فكاكك من النار)) معناه ما جاء في حديث أبي هريرة رضي الله عنه: ((لكل أحد منزل في الجنة، ومنزل في النار))، فالمؤمن إذا دخل الجنة خلفه الكافر في النار؛ لأنه مستحق لذلك بكفره.


ومعنى ((فكاكك)): أنك كنت معرَّضًا لدخول النار، وهذا فكاكك؛ لأن الله تعالى قدَّر للنار عددًا يملؤها، فإذا دخلها الكفار بذنوبهم وكفرهم، صاروا في معنى الفكاك للمسلمين، والله أعلم.

وعن ابن عمر رضي الله عنهما قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: ((يُدْنى المؤمن يوم القيامة من ربه حتى يضع كنفه عليه، فيقرره بذنوبه، فيقول: أتعرف ذنب كذا؟ أتعرف ذنب كذا؟ فيقول: ربِّ أعرف، قال: فإني قد سترتها عليك في الدنيا، وأنا أغفرها لك اليوم، فيُعطى صحيفة حسناته))؛ متفق عليه.

((كنفه)): ستره ورحمته.

قال سَماحة العلَّامةِ الشيخ ابن عثيمين - رحمه الله -:
هذه الأحاديث المتعددة كلُّها في باب الرجاء، ولكن الرجاء لا بد أن يكون له عمل يُبنى عليه.

أما الرجاء من دون عمل يُبنى عليه، فإنه تَمَنٍّ لا يستفيد منه العبد؛ ولهذا جاء في الحديث: ((الكيِّس من دان نفسه وعمل لما بعد الموت، والعاجز مَن أتْبع نفسه هواها وتمنَّى على الله الأمانيَّ))، فلا بد من عمل يتحقق به الرجاء.

ذكر المؤلِّف رحمه الله حديث معاذ بن جبل؛ أنه كان ردف النبي صلى الله عليه وسلم على حمار، فقال: له: ((أتدري ما حق الله على العباد، وحق العباد على الله؟))، قال الله ورسوله أعلم.

وهذا من آداب طالب العلم، إذا سئل عن شيء، أن يقول: الله أعلم، ولا يتكلم فيما لا يعلم.

قال: ((حق الله على العباد أن يعبدوه ولا يشركوا به شيئًا، وحق العباد على الله ألا يعذِّب من لا يشرك به شيئًا)).

يعني ألا يعذِّب مَن عبَدَه وهو لا يشرك به شيئًا؛ لأن نفي الشرك يدل على الإخلاص والتوحيد، ولا إخلاص وتوحيد إلا بعبادة.

فقلت: يا رسول الله، أفلا أبشِّرُ الناس؟ فقال: ((لا تبشِّرهم فيتَّكلوا)).

يعني لا تبشرهم فيتكلوا على ما يجب، ولا يقوموا بما ينبغي أن يقوموا به من النوافل، ولكنَّ معاذًا رضي الله عنه أخبَرَ بها عند موته تأثمًا؛ يعني خوفًا من إثم كتمان العلم، فأخبَرَ بها.

ولكن قول الرسول: ((لا تبشِّرْهم فيتكلوا)) فيه إنذار من الاتكال على هذا، وأن الإنسان يجب أن يعلم أنه لا بد من عبادة.

وكذلك الأحاديث التي ذكرها المؤلف كلُّها في سياق الرجاء.

منها أن المؤمن يُسأل في القبر، فيشهد أن لا إله إلا الله وأن محمدًا رسول الله، قال النبي صلى الله عليه وسلم: هذا هو القول الثابت الذي قال الله فيه: ﴿ يُثَبِّتُ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا بِالْقَوْلِ الثَّابِتِ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَفِي الْآخِرَةِ ﴾ [إبراهيم: 27]، شهادة أن لا إله إلا الله وأن محمدًا رسول الله.

والميت في قبره يُسأل عن ثلاث: من ربُّك؟ وما دينك؟ ومن نبيُّك؟ فيقول: ربي الله، وديني الإسلام، ونبيِّي محمدٌ صلى الله عليه وسلم.

وكذلك أيضا ما ذكره رحمه الله من صفة محاسبة العبد المؤمن، أن الله عز وجل يأتي يوم القيامة، فيخلو بعبده المؤمن، ويضع عليه كنَفَه؛ يعني ستره، ويقول: فعلتَ كذا وفعلت كذا، ويقرِّره بالذنوب، فإذا أقرَّ قال: ((كنتُ سترتُها عليك في الدنيا، وأنا أغفرها لك اليوم، فيُعطى كتاب حسناته باليمين)).

ومن ذلك أيضًا أن المؤمنين كل واحد منهم يعطى يهوديًّا أو نصرانيًّا يوم القيامة، ويقال: هذا فكاكك من النار، يعني هذا يكون بدلك في النار، وأما أنت فقد نجوتَ.

فنحن يوم القيامة - إن شاء الله تعالى - كلُّ واحد منا يُجعل بيده يهودي أو نصراني يُلقى في النار بدلًا عنه، يكون فكاكًا له من النار.

ولا يلزم من هذا أن يكون اليهود والنصارى على قدر المسلمين، فالكفار أكثر من المسلمين بكثير، من اليهود والنصارى والمشركين وغيرهم؛ لأن بني آدم تسعمائة وتسعة وتسعون كلهم في النار، وواحد في الجنة.

وذكر المؤلِّف أيضًا حديثًا أن الرسول عليه الصلاة والسلام عرض على الصحابة، فقال: ((أما تَرضَوْن أن تكونوا ربع أهل الجنة، ثلث أهل الجنة؟))، قالوا: بلى، قال: ((إني لأرجو أن تكونوا نصف أهل الجنة))؛ يعني: نصف أهل الجنة من هذه الأمَّة، والنصف الباقي من بقية الأمم كلِّها، وهذا يدل على كثرة هذه الأمَّة؛ لأنها آخر الأمم، وهي التي ستبقى إلى يوم القيامة.

وقد جاء في السنن والمسند أن صفوف أهل الجنة مائة وعشرون، منها ثمانون من هذه الأمَّة، فتكون هذه الأمة ثلُثَي أهل الجنة، وهذا من رحمة الله عز وجل ومن فضل الرسول عليه الصلاة والسلام؛ لأن الرسول صلى الله عليه وسلم يُعطى أجر كل من عمل بسنته وشريعته.

المصدر: «شرح رياض الصالحين» (3/ 321- 326)



 توقيع : ضامية الشوق

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ

رد مع اقتباس
قديم 07-01-2021, 03:48 AM   #2



 
?  عضويتي » 1187
?  جيت فيذا » Oct 2018
?  آخر حضور » 07-24-2021 (12:59 PM)
? آبدآعاتي » 84,140
?  حاليآ في » اقصى مكان
? دولتي الحبيبه »  Saudi Arabia
? جنسي  »  4
? آلقسم آلمفضل  » الحصريات ♡
? آلعمر  » 32
? الحآلة آلآجتمآعية  » مخطوبة ♔
?  التقييم » AJFAN♣♪ has a reputation beyond reputeAJFAN♣♪ has a reputation beyond reputeAJFAN♣♪ has a reputation beyond reputeAJFAN♣♪ has a reputation beyond reputeAJFAN♣♪ has a reputation beyond reputeAJFAN♣♪ has a reputation beyond reputeAJFAN♣♪ has a reputation beyond reputeAJFAN♣♪ has a reputation beyond reputeAJFAN♣♪ has a reputation beyond reputeAJFAN♣♪ has a reputation beyond reputeAJFAN♣♪ has a reputation beyond repute
? مشروبك   Saudi Arabia
? قناتك female
? اشجع
? مَزآجِي  »  4
?

اصدار الفوتوشوب : الحصريات ♡ My Camera: ahli

?

My Flickr  مُتنفسي هنا تمبلري هنا My twitter

 

اوسمتي

AJFAN♣♪ غير متواجد حالياً

افتراضي



يعطيك العآفيـه على النقـل الجميّل
مَ أنحرم من عطآءك المميز
وبِ إنتظآر جديدك آللآمنتهي


 توقيع : AJFAN♣♪

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 07-17-2021, 09:28 AM   #3



 
?  عضويتي » 1347
?  جيت فيذا » May 2020
?  آخر حضور » 07-17-2021 (09:31 AM)
? آبدآعاتي » 26,834
?  حاليآ في » خاص
? دولتي الحبيبه »  Saudi Arabia
? جنسي  »  1
? آلقسم آلمفضل  » الاسلامى ♡
? آلعمر  » Sony
? الحآلة آلآجتمآعية  » عزباء ♔
?  التقييم » جوهره has a reputation beyond reputeجوهره has a reputation beyond reputeجوهره has a reputation beyond reputeجوهره has a reputation beyond reputeجوهره has a reputation beyond reputeجوهره has a reputation beyond reputeجوهره has a reputation beyond reputeجوهره has a reputation beyond reputeجوهره has a reputation beyond reputeجوهره has a reputation beyond reputeجوهره has a reputation beyond repute
? مشروبك   Saudi Arabia
? قناتك female
? اشجع
? مَزآجِي  »  1
?

اصدار الفوتوشوب : الاسلامى ♡ My Camera: ahli

?

My Flickr  مُتنفسي هنا تمبلري هنا My twitter

 

اوسمتي

جوهره غير متواجد حالياً

افتراضي



جزاك الله خير
وجعله بموازين حسناتك


 توقيع : جوهره

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
"حق, العباد", الله, حديث, شرح, على, معاذ:
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 11:01 PM

أقسام المنتدى

| روحَانيات إسَلآميَة ، @ قُطوْف دِينيَه ▪● @ كُلنآ فِدآك يارسُول الله ▪● @ ¬ | متِصّفحْ حّر ، @ مُوجز آلآنبآء ▪● @ رُكـنْ آلعَـام ▪● @ ¬ | رَوآئِعنـآ ، @ ¬ | أبجديّة حرَف ، @ ۞ω☆ { الشعر و الشعرآء } ۞ω☆ @ ۞ω☆ { عذب الكلآم } ۞ω☆ @ ۞ω☆ { القصص و الروآيآت } ۞ω☆ @ ¬ | حَيآتنّا ومُجتَمعنَـآ | @ آنوثـہَ طآغيـہَ ▪● @ مطبخڪَ ▪● @ جمآل منزلڪَ ▪● @ ¬ | تطوَير آلذاتْ وَآلتعّلِيم ، @ التَربيه وَ التعْليم ▪● @ قسم اللغات ( Special Language ) ▪● @ ¬ | الإدَآرْه| @ حـَلقـة الوّصل ▪● @ مُلتقَى الطَآقمْ الإدَاريْ ▪● @ المنَفى ▪● @ النقاشات الجـَاده ، والحوآر الصَريح ▪● @ حَيآتُنآ الأُسَريهْ ▪● @ آلـصُور ▪● @ آلسِياحَه وَ السَفر ▪● @ آلقرآنْ الڪَرِيمْ والتجويد وَالصوتيات الأسْلآمِيهَ @ عَآلم العَرآئِس @ تَرآثِيـاتْ ▪● @ ¬ | الأقسَام الترْفِيهيهْ @ جُنوْن ألعآبنَـا ▪● @ آلصرْقعـَه وَ الألغَآز ▪● @ توَصيٌآت وأمضاَء أقِلآمّ الإدَارهْ ▪● @ ¬ | عَآلمْ أدمَ | @ صدىَ آلملآعبَ ▪● @ الڛيآرآتْ والدرآجآتْ النآريـہ ▪● @ آلطِبُ وَ الصحْه ▪● @ ¬ | تِڪَنولوجيآ ،/ @ حساس الجوال ووبرامجه ▪● @ اليوتيوب You Tube ▪● @ عـآلم آلرجُل ▪● @ الگمبيوتر و الانْترنِت والالعآإب الالكترونيـہ ▪● @ ¬ | مجِتمّع حَساس ، @ تَفـآصِيلُنـاَ هُنآ آ ▪● @ يَومِيآتَ آعضَآئُنآ ▪● @ YouTube آلشِعر وَ الشِيلآت @ مَجلْـة حَسآسْ @ تَحقِيقَآتُنآ .. / كُرسِي الأعْترَآف @ نقِآءَ ألتميّيزَ ▪● @ رِيشَةُ رَسآمْ ▪● @ آلخيَمه الرمضانيه @ عَآلم العنايه بالجسم والشعر @ آلحَجِ وَالحُجَـآجْ ....... @ ¬ | حصريات حَساس ، ღ♥ღ @ ▪● ريشه مخمليه @ ومضات وفلاشآت عدسات مضيئه ▪● @ مُلتَقى آلكُتبْ الألكِترونيَه ▪● @ تطوير الذآت ▪● @ أطْفـآلُنـَا ▪● @ أفڪَار وإبداع ▪● @ ۩۞۩ تطوير آلموآقع وآلمنتديآت وآلمدونآت ۩۞۩ @ حقيبة مصمم ●▪● @ MMS & SMS @ التوآصل الإجتماعي ▪● @ ملحقات الفوتشوب والدروس الحصريه ▪● @ تعآزي وموآساه ▪● @ مُسآبَقاتْ وَ فعْالِيَـاتْ ▪● @ ۞ω☆ { حساس الخوآطر والأشعار الحصريهـ } ۞ω☆ @ ۞ω☆ { حساس الموآضيع و المقآلآت الحصريهـ } ۞ω☆ @ ۞ω☆ { حساس القصص و الروآيآت الحصريهـ } ۞ω☆ @ قسم الشخصيات التاريخيه @ ¬ | دَورآت حسـَآس ▪●، @ ¬ | عالم الأنــــمي @ الأفلام الوثائقيه ▪● @ الرسوم المتحركه ▪● @ السويش ماكس [ SwishMax ] ● @ ¬ | دورة تصميم الرمزيات والتواقيع المتحركة @ رضاب من محآبر النور ▪● @ مجلِس التَوظيِف والوَظآئِف ▪● @ قسم الحيوانات والنباتات والطيور والحياه البحريه ▪● @ فضفضه تحكي روآياتنا @ ¬ | بدآية مسك ووآحة تألق وإبدآع ،ღ♥ღ @ آلترحِيبْ بِ الأعضَاء ▪● @ ۩۞۩{ فواصل واكسسوارات لتزيين المواضيع }۩۞۩ @ ¬ | ال حساس هُنا نسقوا مواضيعكم @ طلبآتكم هٌنآإ ▪● @ حديث الشّغب بين ريشة ومحبرة ▪● @ قسم طلبآت اللوكآت المجآنيـة لـ زوار @ ¬ | معرض مصممي حساس @ مجلة أعضآء حسآس ▪● @




 »:: تطويرالكثيري نت :: إستضافة :: تصميم :: دعم فني ::»

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
new notificatio by 9adq_ala7sas
HêĽм √ 3.2 OPS BY: ! ωαнαм ! © 2011-2012